اخبار دوليه - طالبان تعلن استعدادها عن بدء محادثات سلام مع كابول بعد الإفراج عن مئات السجناء

أعلنت حركة طالبان الاثنين أنها مستعدة لإجراء محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية بعد إتمام عملية الإفراج عن مئات من عناصرها المتهمين بارتكاب جرائم خطيرة والتي ستبدأ خلال أيام قليلة.

وشكل مصير حوالى 400 سجين من طالبان عقبة أمام بدء محادثات السلام بين الطرفين المتنازعين اللذين التزاما إكمال عملية تبادل السجناء قبل بدء المفاوضات.

ووافق آلاف الأعيان الأفغان الأعضاء في «المجلس الكبير» (اللويا جيرغا) وهو مجلس أفغاني تقليدي يضم زعماء القبائل وغيرهم من الشخصيات المؤثرة يعقد أحيانا لاتّخاذ قرارات بشأن المسائل المثيرة للجدل، الأحد على الإفراج عن السجناء.

ووقع الرئيس أشرف غني في وقت متأخر الاثنين مرسوماً يأمر بالإفراج عن السجناء، كما أعلن مكتبه.

وقال الناطق باسم حركة طالبان سهيل شاهين لوكالة فرانس برس «موقفنا كان واضحا، اذا اكتمل الافراج عن السجناء، فنحن مستعدون لإجراء محادثات سلام مع السلطات الافغانية خلال أسبوع»، مضيفا أن الجولة الاولى من المحادثات ستعقد في الدوحة في قطر.

وأكد الناطق باسم مجلس الامن القومي جاويد فيصل أن «الحكومة الافغانية ستبدأ الافراج عن 400 سجين من طالبان خلال يومين».

وكان تبادل الأسرى جزءا رئيسيا من اتفاق شباط/فبراير الذي وافقت بموجبه واشنطن على سحب قواتها من أفغانستان مقابل تعهد طالبان إجراء محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.

وتهدف محادثات السلام التي أُجلت مرات عدة إلى إنهاء الصراع المستمر منذ ما يقرب من عقدين في البلاد وقد أودى بحياة عشرات الآلاف.

وأوضح شاهين أن وفد طالبان سيرأسه عباس ستانيكزاي الذي كان كبير مفاوضي الحركة في المحادثات مع واشنطن قبل توقيع اتفاق انسحاب تاريخي في شباط/فبراير.

وتحدّث الموفد الأميركي الخاص إلى أفغانستان على تويتر عن «فرصة تاريخية للسلام».

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار دوليه - طالبان تعلن استعدادها عن بدء محادثات سلام مع كابول بعد الإفراج عن مئات السجناء ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى بومبيو يزور قبرص لتهدئة التوتر مع تركيا شرقي المتوسط