"الحساني": اليوم الوطني يعيد لنا ذاكرة سجلنا التاريخي المقترن بالتقدّم المعاصر

"الحساني": اليوم الوطني يعيد لنا ذاكرة سجلنا التاريخي المقترن بالتقدّم المعاصر
"الحساني": اليوم الوطني يعيد لنا ذاكرة سجلنا التاريخي المقترن بالتقدّم المعاصر

تفوقنا في التعليم بتنوع التحصيل العلمي في 32 جامعة حكومية و 14 جامعة وكلية أهلية

رفعت رئيس جامعة شقراء المكلف الدكتورة خلود بنت طلال الحساني، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بمناسبة الذكرى الـ ٩٠ لليوم الوطني، مشددة على الاعتزاز بمنجزات الوطن في شتى المجالات، والافتخار بالانتماء الوطني بين أبناء الوطن.

وقالت رئيس جامعة شقراء المكلف: نحتفل كل عام باليوم الوطني لتوحيد المملكة العربية السعودية، والذي يوافق يوم الثالث والعشرين من سبتمبر، من كل عام، عندما أصدر الملك عبد العزيز -رحمه الله-أوامره عام ١٣٥١هـ، إطلاق اسم المملكة العربية السعودية على وطننا المبارك، وحدَّد بدايته الأول من الميزان يوم الخميس ٢١ / ٥ / ١٣٥١هـ الموافق يوم ٢٣ سبتمبر من عام ١٩٣٢م".

وتابعت: لعل من الواجب أنْ انتهزها فرصةً ذهبيةً في هذا اليوم الوطني المجيد معبرة فيه عمّا حقّقته قيادتنا المباركة من نجاح كبير في قراراتها الصحيّة والإنسانية والاقتصادية مع جائحة كورونا التي عمّتْ الكرة الأرضية، وقد تفاوتت الدول في تعاطيها، مع هذه الجائحة منذ ديسمبر ٢٠١٩ م، لكنّ بلادنا وقيادتنا كانت بفضل الله مثالاً رائعًا، ونموذجًا جعل أنظار العالم تتوجّه إليها، حيث نجحت فيما اتخذته من احترازات وإجراءات لمواجهة هذه الجائحة، وقدمت للرأي العام العالمي مدى عظمة أخلاقيات قيادتنا الرشيدة التي تنبع من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وأصالة عروبتنا وأرضنا الطاهرة".

وأضافت "كلنا نتذكر، عندما أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز؛ أن تتولى الدولة علاج جميع المصابين على حسابها: المواطن، والمقيم، وحتى من لا يحمل إقامة نظامية وبالمجان وتحمَّلت الدولة جميع الأعباء المالية، وهذه رمزية إيمانية وأخلاقيّةً متجذِّرة، ظهرت بها القيادة الحكيمة، فكانت محطّ أنظار العالم، كما أنها جاءت من أصالة إنسانها العربي، التي عزَّزها مؤسس هذه الدولة الملك عبدالعزيز يرحمه الله وتوارثها أبناؤه الملوك من بعده'.

وتابعت "لقد تحمَّلتْ الدولة بقيادتها الرحيمة تبعات الحجر الصحي، والعلاج المجّاني، وصرف المساعدات المالية للقطاع الخاص المتضرر من الأزمة، وتولى المتابعة والتنفيذ ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، رافعًا شعار (الإنسان أولاً) مكرمًا ومقدّمًا له على المال والاقتصاد وغيره، وهذا-بفضل الله- لم يهز موقف المملكة المالي، فالاقتصاد السعودي يأتي ضمن أكبر (20) اقتصادًا عالميًا في مجموعة العشرين، والتي ستعقد في شهر نوفمبر القادم".

وأردفت الحساني قائلة "إنّ بلادنا -بفضل الله- تعيش بتوجيه قيادتها عصرًا جديدًا من السعودية المتطورة والقوية سياسيًا واقتصاديًا وتوجه استثماري متطلع للاستفادة من المعطيات والإمكانات التي تزخر بها بلادنا من طبيعة خلاّبة، وثروات متنوعة، وتراث ضارب في عمق التاريخ، ومكوّن بشريٍ عظيم، وهي تعتمد بعد الله على جيل شاب متحفِّز طموح؛ باعتباره الثروة الحقيقية لتنامي خطوط التنمية الوطنية".

واستطردت "في مجال التعليم تفوَّقت بلادنا عبر مؤسساتها التعليمية الجامعيّة العالية، بتنوع التحصيل العلمي الجامعي من خلال (٣٢) جامعة حكومية وأكثر من (١٤) جامعة وكلية أهلية، إلى جانب ابتعاث عدد كبير من طلابها إلى جامعات العالم لاكتساب الخبرات والمهارات المتنوعة".

وتابعت قائلة: "تأتي جامعة شقراء ضمن الجامعات المميزة في مجال تقنية المعلومات، على الرغم من أنها من الجامعات الناشئة، وعمرها عقدٌ من الزمان، وقد عملت على التحول في نظامها التعليمي والإداري إلى جامعة ذكية، بعد أن أتمت معظم العمليات الأكاديمية والإدارية الإلكترونية، ووفَّرت البنية التقنية الأساسية اللازمة؛ لربط كل إدارات وعمادات وكليات الجامعة، بشكل يضمن انسيابية الأعمال الأكاديمية والإدارية اليومية داخل الجامعة وأصبح ما أنجزته في خلال عامي 2019 و2020م مفخرة إذا قيست بعمر الجامعة فيما نفذته من مشروعات في مجال تقنية المعلومات وتحسين وتطوير البنية التحتية والهيكلية للجامعة".

وأضافت: "يأتي هذا بفضل الله وتوفيقه ثمّ بتعاون الكوادر الأكاديمية والإدارية في الجامعة، والذي ترعاه وتنشده قيادتنا الرشيدة حفظها الله، ويطمح إليه وطننا المعطاء".

وفي ختام كلمة رئيس جامعة شقراء قالت: أدعو الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وعزها في ظل القيادة الحكيمة لحكومتنا الرشيدة إنه نعم المولى ونعم المصير".

"الحساني": اليوم الوطني يعيد لنا ذاكرة سجلنا التاريخي المقترن بالتقدّم المعاصر

فلاح الجوفان سبق 2020-09-23

رفعت رئيس جامعة شقراء المكلف الدكتورة خلود بنت طلال الحساني، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بمناسبة الذكرى الـ ٩٠ لليوم الوطني، مشددة على الاعتزاز بمنجزات الوطن في شتى المجالات، والافتخار بالانتماء الوطني بين أبناء الوطن.

وقالت رئيس جامعة شقراء المكلف: نحتفل كل عام باليوم الوطني لتوحيد المملكة العربية السعودية، والذي يوافق يوم الثالث والعشرين من سبتمبر، من كل عام، عندما أصدر الملك عبد العزيز -رحمه الله-أوامره عام ١٣٥١هـ، إطلاق اسم المملكة العربية السعودية على وطننا المبارك، وحدَّد بدايته الأول من الميزان يوم الخميس ٢١ / ٥ / ١٣٥١هـ الموافق يوم ٢٣ سبتمبر من عام ١٩٣٢م".

وتابعت: لعل من الواجب أنْ انتهزها فرصةً ذهبيةً في هذا اليوم الوطني المجيد معبرة فيه عمّا حقّقته قيادتنا المباركة من نجاح كبير في قراراتها الصحيّة والإنسانية والاقتصادية مع جائحة كورونا التي عمّتْ الكرة الأرضية، وقد تفاوتت الدول في تعاطيها، مع هذه الجائحة منذ ديسمبر ٢٠١٩ م، لكنّ بلادنا وقيادتنا كانت بفضل الله مثالاً رائعًا، ونموذجًا جعل أنظار العالم تتوجّه إليها، حيث نجحت فيما اتخذته من احترازات وإجراءات لمواجهة هذه الجائحة، وقدمت للرأي العام العالمي مدى عظمة أخلاقيات قيادتنا الرشيدة التي تنبع من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وأصالة عروبتنا وأرضنا الطاهرة".

وأضافت "كلنا نتذكر، عندما أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز؛ أن تتولى الدولة علاج جميع المصابين على حسابها: المواطن، والمقيم، وحتى من لا يحمل إقامة نظامية وبالمجان وتحمَّلت الدولة جميع الأعباء المالية، وهذه رمزية إيمانية وأخلاقيّةً متجذِّرة، ظهرت بها القيادة الحكيمة، فكانت محطّ أنظار العالم، كما أنها جاءت من أصالة إنسانها العربي، التي عزَّزها مؤسس هذه الدولة الملك عبدالعزيز يرحمه الله وتوارثها أبناؤه الملوك من بعده'.

وتابعت "لقد تحمَّلتْ الدولة بقيادتها الرحيمة تبعات الحجر الصحي، والعلاج المجّاني، وصرف المساعدات المالية للقطاع الخاص المتضرر من الأزمة، وتولى المتابعة والتنفيذ ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، رافعًا شعار (الإنسان أولاً) مكرمًا ومقدّمًا له على المال والاقتصاد وغيره، وهذا-بفضل الله- لم يهز موقف المملكة المالي، فالاقتصاد السعودي يأتي ضمن أكبر (20) اقتصادًا عالميًا في مجموعة العشرين، والتي ستعقد في شهر نوفمبر القادم".

وأردفت الحساني قائلة "إنّ بلادنا -بفضل الله- تعيش بتوجيه قيادتها عصرًا جديدًا من السعودية المتطورة والقوية سياسيًا واقتصاديًا وتوجه استثماري متطلع للاستفادة من المعطيات والإمكانات التي تزخر بها بلادنا من طبيعة خلاّبة، وثروات متنوعة، وتراث ضارب في عمق التاريخ، ومكوّن بشريٍ عظيم، وهي تعتمد بعد الله على جيل شاب متحفِّز طموح؛ باعتباره الثروة الحقيقية لتنامي خطوط التنمية الوطنية".

واستطردت "في مجال التعليم تفوَّقت بلادنا عبر مؤسساتها التعليمية الجامعيّة العالية، بتنوع التحصيل العلمي الجامعي من خلال (٣٢) جامعة حكومية وأكثر من (١٤) جامعة وكلية أهلية، إلى جانب ابتعاث عدد كبير من طلابها إلى جامعات العالم لاكتساب الخبرات والمهارات المتنوعة".

وتابعت قائلة: "تأتي جامعة شقراء ضمن الجامعات المميزة في مجال تقنية المعلومات، على الرغم من أنها من الجامعات الناشئة، وعمرها عقدٌ من الزمان، وقد عملت على التحول في نظامها التعليمي والإداري إلى جامعة ذكية، بعد أن أتمت معظم العمليات الأكاديمية والإدارية الإلكترونية، ووفَّرت البنية التقنية الأساسية اللازمة؛ لربط كل إدارات وعمادات وكليات الجامعة، بشكل يضمن انسيابية الأعمال الأكاديمية والإدارية اليومية داخل الجامعة وأصبح ما أنجزته في خلال عامي 2019 و2020م مفخرة إذا قيست بعمر الجامعة فيما نفذته من مشروعات في مجال تقنية المعلومات وتحسين وتطوير البنية التحتية والهيكلية للجامعة".

وأضافت: "يأتي هذا بفضل الله وتوفيقه ثمّ بتعاون الكوادر الأكاديمية والإدارية في الجامعة، والذي ترعاه وتنشده قيادتنا الرشيدة حفظها الله، ويطمح إليه وطننا المعطاء".

وفي ختام كلمة رئيس جامعة شقراء قالت: أدعو الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وعزها في ظل القيادة الحكيمة لحكومتنا الرشيدة إنه نعم المولى ونعم المصير".

23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442

01:20 AM


تفوقنا في التعليم بتنوع التحصيل العلمي في 32 جامعة حكومية و 14 جامعة وكلية أهلية

رفعت رئيس جامعة شقراء المكلف الدكتورة خلود بنت طلال الحساني، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بمناسبة الذكرى الـ ٩٠ لليوم الوطني، مشددة على الاعتزاز بمنجزات الوطن في شتى المجالات، والافتخار بالانتماء الوطني بين أبناء الوطن.

وقالت رئيس جامعة شقراء المكلف: نحتفل كل عام باليوم الوطني لتوحيد المملكة العربية السعودية، والذي يوافق يوم الثالث والعشرين من سبتمبر، من كل عام، عندما أصدر الملك عبد العزيز -رحمه الله-أوامره عام ١٣٥١هـ، إطلاق اسم المملكة العربية السعودية على وطننا المبارك، وحدَّد بدايته الأول من الميزان يوم الخميس ٢١ / ٥ / ١٣٥١هـ الموافق يوم ٢٣ سبتمبر من عام ١٩٣٢م".

وتابعت: لعل من الواجب أنْ انتهزها فرصةً ذهبيةً في هذا اليوم الوطني المجيد معبرة فيه عمّا حقّقته قيادتنا المباركة من نجاح كبير في قراراتها الصحيّة والإنسانية والاقتصادية مع جائحة كورونا التي عمّتْ الكرة الأرضية، وقد تفاوتت الدول في تعاطيها، مع هذه الجائحة منذ ديسمبر ٢٠١٩ م، لكنّ بلادنا وقيادتنا كانت بفضل الله مثالاً رائعًا، ونموذجًا جعل أنظار العالم تتوجّه إليها، حيث نجحت فيما اتخذته من احترازات وإجراءات لمواجهة هذه الجائحة، وقدمت للرأي العام العالمي مدى عظمة أخلاقيات قيادتنا الرشيدة التي تنبع من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وأصالة عروبتنا وأرضنا الطاهرة".

وأضافت "كلنا نتذكر، عندما أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز؛ أن تتولى الدولة علاج جميع المصابين على حسابها: المواطن، والمقيم، وحتى من لا يحمل إقامة نظامية وبالمجان وتحمَّلت الدولة جميع الأعباء المالية، وهذه رمزية إيمانية وأخلاقيّةً متجذِّرة، ظهرت بها القيادة الحكيمة، فكانت محطّ أنظار العالم، كما أنها جاءت من أصالة إنسانها العربي، التي عزَّزها مؤسس هذه الدولة الملك عبدالعزيز يرحمه الله وتوارثها أبناؤه الملوك من بعده'.

وتابعت "لقد تحمَّلتْ الدولة بقيادتها الرحيمة تبعات الحجر الصحي، والعلاج المجّاني، وصرف المساعدات المالية للقطاع الخاص المتضرر من الأزمة، وتولى المتابعة والتنفيذ ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، رافعًا شعار (الإنسان أولاً) مكرمًا ومقدّمًا له على المال والاقتصاد وغيره، وهذا-بفضل الله- لم يهز موقف المملكة المالي، فالاقتصاد السعودي يأتي ضمن أكبر (20) اقتصادًا عالميًا في مجموعة العشرين، والتي ستعقد في شهر نوفمبر القادم".

وأردفت الحساني قائلة "إنّ بلادنا -بفضل الله- تعيش بتوجيه قيادتها عصرًا جديدًا من السعودية المتطورة والقوية سياسيًا واقتصاديًا وتوجه استثماري متطلع للاستفادة من المعطيات والإمكانات التي تزخر بها بلادنا من طبيعة خلاّبة، وثروات متنوعة، وتراث ضارب في عمق التاريخ، ومكوّن بشريٍ عظيم، وهي تعتمد بعد الله على جيل شاب متحفِّز طموح؛ باعتباره الثروة الحقيقية لتنامي خطوط التنمية الوطنية".

واستطردت "في مجال التعليم تفوَّقت بلادنا عبر مؤسساتها التعليمية الجامعيّة العالية، بتنوع التحصيل العلمي الجامعي من خلال (٣٢) جامعة حكومية وأكثر من (١٤) جامعة وكلية أهلية، إلى جانب ابتعاث عدد كبير من طلابها إلى جامعات العالم لاكتساب الخبرات والمهارات المتنوعة".

وتابعت قائلة: "تأتي جامعة شقراء ضمن الجامعات المميزة في مجال تقنية المعلومات، على الرغم من أنها من الجامعات الناشئة، وعمرها عقدٌ من الزمان، وقد عملت على التحول في نظامها التعليمي والإداري إلى جامعة ذكية، بعد أن أتمت معظم العمليات الأكاديمية والإدارية الإلكترونية، ووفَّرت البنية التقنية الأساسية اللازمة؛ لربط كل إدارات وعمادات وكليات الجامعة، بشكل يضمن انسيابية الأعمال الأكاديمية والإدارية اليومية داخل الجامعة وأصبح ما أنجزته في خلال عامي 2019 و2020م مفخرة إذا قيست بعمر الجامعة فيما نفذته من مشروعات في مجال تقنية المعلومات وتحسين وتطوير البنية التحتية والهيكلية للجامعة".

وأضافت: "يأتي هذا بفضل الله وتوفيقه ثمّ بتعاون الكوادر الأكاديمية والإدارية في الجامعة، والذي ترعاه وتنشده قيادتنا الرشيدة حفظها الله، ويطمح إليه وطننا المعطاء".

وفي ختام كلمة رئيس جامعة شقراء قالت: أدعو الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وعزها في ظل القيادة الحكيمة لحكومتنا الرشيدة إنه نعم المولى ونعم المصير".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "الحساني": اليوم الوطني يعيد لنا ذاكرة سجلنا التاريخي المقترن بالتقدّم المعاصر ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق شاهد .. صيته السبيعي: تغيرت حياتي تماماً وفخورة أنني أتحمل مسؤولية كل شيء
التالى بعد تبادل الإهانات والألفاظ الجارحة.. هل تُلغى مناظرتا "ترامب – بايدن" القادمتان؟