شاهد بالصور "جبال حسمى الرملية".. جمال مكنون في سِجل التاريخ السعودي

من الوجهات السياحية المميزة في المملكة وتتكون من الأحجار الرملية بالصحراء

شاهد بالصور

إعداد: محمد آل فيه - تصوير: محمد الشريف

تضفي "جبال حسمى الرملية" في الجهة الغربية من مدينة تبوك شمال غرب السعودية جمالاً طبيعيًّا وبُعدًا جيولوجيًّا على هذه الجبال التي تنتشر في "صحراء حسمى" الحاضرة في سِجل التاريخ.

وتُعد "حسمى" منذ الأزل محطة على طريق التجارة القديم من وإلى جزيرة العرب، ومرت بها القوافل والركبان على امتداد الحضارات الإنسانية المتتالية؛ وهذا ما يفسر تنوُّع وكثرة النقوش الأثرية على صخور جبالها الشاهقة.

ويصف المؤرخون "حسمى" بالمدونة الزاخرة بالنقوش الثمودية التي تعود لأكثر من 2600 عام، كذلك الكتابات العربية لفترة ما قبل الإسلام وبعده في زمن مبكر، مرورًا بالعصور الإسلامية المتلاحقة؛ فلا يكاد يخلو جزء منها إلا ونقش الثموديون والعرب القدماء دلائلهم عليها، وجمَّل القدماء الأماكن بمختلف الخطوط، ولاسيما الكوفي منها، التي وثَّق القدماء من خلالها رحلاتهم وأحوالهم.

وتحتضن "حسمى" بين طياتها الكثير من الكتابات والنقوش، التي تدل على ما تضمه هذه المنطقة من إرث تاريخي ذي أهمية للباحثين في التاريخ وتطور اللغة العربية. وكان في الموقع السبق في اكتشاف بعض النقوش العربية التي عُرفت فيما بعد باللهجة الحسمائية، وهي لهجة عربية شبيهة باللهجة النبطية، وتعد أول كتابة عربية ترتبط فيها الحروف ببعضها، كالخط الكوفي. ويشبه الحرف الحسمائي الحرف الصفائي إلا أنه متميز عنه بموقعه وتاريخه.

كما تحمل تلك الشواهد الموغلة في القِدم إرثًا يستنطق جانبًا من تاريخ جزيرة العرب ولغتها الخالدة.

شاهد بالصور

شاهد بالصور

شاهد بالصور

شاهد بالصور

شاهد بالصور

جبال حسمى الرملية تبوك

شاهد بالصور "جبال حسمى الرملية".. جمال مكنون في سِجل التاريخ السعودي

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2020-09-18

إعداد: محمد آل فيه - تصوير: محمد الشريف

تضفي "جبال حسمى الرملية" في الجهة الغربية من مدينة تبوك شمال غرب السعودية جمالاً طبيعيًّا وبُعدًا جيولوجيًّا على هذه الجبال التي تنتشر في "صحراء حسمى" الحاضرة في سِجل التاريخ.

وتُعد "حسمى" منذ الأزل محطة على طريق التجارة القديم من وإلى جزيرة العرب، ومرت بها القوافل والركبان على امتداد الحضارات الإنسانية المتتالية؛ وهذا ما يفسر تنوُّع وكثرة النقوش الأثرية على صخور جبالها الشاهقة.

ويصف المؤرخون "حسمى" بالمدونة الزاخرة بالنقوش الثمودية التي تعود لأكثر من 2600 عام، كذلك الكتابات العربية لفترة ما قبل الإسلام وبعده في زمن مبكر، مرورًا بالعصور الإسلامية المتلاحقة؛ فلا يكاد يخلو جزء منها إلا ونقش الثموديون والعرب القدماء دلائلهم عليها، وجمَّل القدماء الأماكن بمختلف الخطوط، ولاسيما الكوفي منها، التي وثَّق القدماء من خلالها رحلاتهم وأحوالهم.

وتحتضن "حسمى" بين طياتها الكثير من الكتابات والنقوش، التي تدل على ما تضمه هذه المنطقة من إرث تاريخي ذي أهمية للباحثين في التاريخ وتطور اللغة العربية. وكان في الموقع السبق في اكتشاف بعض النقوش العربية التي عُرفت فيما بعد باللهجة الحسمائية، وهي لهجة عربية شبيهة باللهجة النبطية، وتعد أول كتابة عربية ترتبط فيها الحروف ببعضها، كالخط الكوفي. ويشبه الحرف الحسمائي الحرف الصفائي إلا أنه متميز عنه بموقعه وتاريخه.

كما تحمل تلك الشواهد الموغلة في القِدم إرثًا يستنطق جانبًا من تاريخ جزيرة العرب ولغتها الخالدة.

18 سبتمبر 2020 - 1 صفر 1442

09:36 PM


من الوجهات السياحية المميزة في المملكة وتتكون من الأحجار الرملية بالصحراء

إعداد: محمد آل فيه - تصوير: محمد الشريف

تضفي "جبال حسمى الرملية" في الجهة الغربية من مدينة تبوك شمال غرب السعودية جمالاً طبيعيًّا وبُعدًا جيولوجيًّا على هذه الجبال التي تنتشر في "صحراء حسمى" الحاضرة في سِجل التاريخ.

وتُعد "حسمى" منذ الأزل محطة على طريق التجارة القديم من وإلى جزيرة العرب، ومرت بها القوافل والركبان على امتداد الحضارات الإنسانية المتتالية؛ وهذا ما يفسر تنوُّع وكثرة النقوش الأثرية على صخور جبالها الشاهقة.

ويصف المؤرخون "حسمى" بالمدونة الزاخرة بالنقوش الثمودية التي تعود لأكثر من 2600 عام، كذلك الكتابات العربية لفترة ما قبل الإسلام وبعده في زمن مبكر، مرورًا بالعصور الإسلامية المتلاحقة؛ فلا يكاد يخلو جزء منها إلا ونقش الثموديون والعرب القدماء دلائلهم عليها، وجمَّل القدماء الأماكن بمختلف الخطوط، ولاسيما الكوفي منها، التي وثَّق القدماء من خلالها رحلاتهم وأحوالهم.

وتحتضن "حسمى" بين طياتها الكثير من الكتابات والنقوش، التي تدل على ما تضمه هذه المنطقة من إرث تاريخي ذي أهمية للباحثين في التاريخ وتطور اللغة العربية. وكان في الموقع السبق في اكتشاف بعض النقوش العربية التي عُرفت فيما بعد باللهجة الحسمائية، وهي لهجة عربية شبيهة باللهجة النبطية، وتعد أول كتابة عربية ترتبط فيها الحروف ببعضها، كالخط الكوفي. ويشبه الحرف الحسمائي الحرف الصفائي إلا أنه متميز عنه بموقعه وتاريخه.

كما تحمل تلك الشواهد الموغلة في القِدم إرثًا يستنطق جانبًا من تاريخ جزيرة العرب ولغتها الخالدة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، شاهد بالصور "جبال حسمى الرملية".. جمال مكنون في سِجل التاريخ السعودي ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق مجلس إدارة الموانئ يقر وثيقة سياسة الرقابة والتفتيش على السفن
التالى "الصمعاني" يشكر القيادة بمناسبة تشكيل المجلس الأعلى للقضاء