اخبار فلسطين آية أبو لحية.. شابة موهوبة تضع بصمتها في عالم الرسم لتحقيق حلمها بدراسة الطب

اخبار فلسطين آية أبو لحية.. شابة موهوبة تضع بصمتها في عالم الرسم لتحقيق حلمها بدراسة الطب
اخبار فلسطين آية أبو لحية.. شابة موهوبة تضع بصمتها في عالم الرسم لتحقيق حلمها بدراسة الطب

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- روان الأسعد- لا تُخفي الشابة العشرينية آية أبو لحية، المولودة في القدس، وتقطن حالياً في بيت لحم، محبتها الكبيرة للرسم، فلوحاتها بالنسبة لها أغلى ما تملك، فقد قَطعت عهداً على نفسها بأن تكرس كل طاقتها من أجل تطوير موهبتها وإكمال طريقها في الرسم لتكون لها بصمتها الخاصة لتساعدها في الوصول إلى حلمها بأن تصبح طبيبة.

رسومات جاذبة...

تقول آية في حديث لـ"القدس": "عندما كنتُ صغيرة، كانت الألوان والورق والرسم شغفي، وفي المدرسة جذبت رسوماتي معلماتي وصديقاتي، لكن الصف العاشر فجّر موهبتي في رسم البورتريه، وكانت انطلاقتي، حيث أذكر جيداً كيف كنتُ أدّخر من أجل شراء كل ما أحتاجه من مسلتزمات، وكانت أول علبة فحم هدية من قريب لي يمتلك مكتبة".

وتضيف: مع مرور الوقت، بدأتُ أُطور موهبتي من دون الاعتماد على أحد، فلجأتُ إلى التعلم، وتابعت القنوات التعليمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع التدريب العملي المستمر على الرسم لأُطوّر من أدائي في الرسم، إلى أن استطعتُ ترك بصمتي الخاصة، وبدأتُ آخد طلبات رسم من صديقاتي ومعلماتي، وحتى من خارج محيطي، وكانت سعادتي لا توصف.

انطلقت آية بمسيرة الفن لترسم وتبدع، إلا أن موهبتها لم تؤثر أبداً على مستواها الدراسي، بل كانت حافزاً لها لتدرس أكثر وتحقق حلم طفولتها بأن تكون طبيبة. وفعلاً حصلت على معدل 96,6 بالمئة في الثانوية العامة، والتحقت بكلية الطب البشري من أجل أن تساعد الناس، وأن لا ترى شخصاً مريضاً.

آية تعمل بنشاطٍ وهمة لتوظيف موهبتها لتساعد نفسها بمصاريفها الدراسية، وتكافح من أجل تخصيص الوقت لأخذ طلبات الرسم لتُنفق على نفسها وجامعتها دون أن يتأثر تحصيلها العلمي، فهي توفق دائماً بين وقت الدراسة والعمل، بالرغم من كل العقبات، للحصول على المواد المطلوبة للرسم وأثمانها الباهظة في بعض الأحيان، فإن طموحها وإرادتها أقوى من الظروف.

وبالرغم من اللوحات المتنوعة التي رسمتها، فإنها تفضل رسم "البورتريه"، في حين لم تساعدها الظروف، لكنها ساعدت نفسها، ووجدت في العطلة بين فصلي الجامعة مُتسعاً لتمارس موهبتها وتطورها.

تشجيع ومشاركة

ولا تنكر آية دور أهلها ومحيطها في تشجيعها على الرسم والمشاركة في الفعاليات على مستوى المدرسة، ثم الجامعات، وبالرغم من ضيق الوقت بسبب دراستها وواجباتها الجامعية، فإنها لا تفوت فرصة لإثبات نفسها.

آية الشابة الطموحة والمجتهدة جعلت من موهبتها وحلمها الصغير مصدر رزق لها لتعيل نفسها من أجل تحقيق حلمها الأكبر، ويسعدها جداً تشجيع الناس لها من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "الإنستغرام" وطلبهم رسوماتها، وتطمح في المستقبل أن تدمج الفن بالطب من خلال الرسمات والألوان.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار فلسطين آية أبو لحية.. شابة موهوبة تضع بصمتها في عالم الرسم لتحقيق حلمها بدراسة الطب ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس

السابق اخبار فلسطين الاحتلال يعتقل شاباً شرق بيت لحم
التالى من جامعة الدول العربية الميتة... إلى أمبراطور هذه الدول: إسرائيل!