اخبار الخليج - مركز الملك حمد للتعايش: رؤية ملكية سديدة لصناعة تاريخ جديد تنعم فيه الاجيال القادمة بالسلام

رحب مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي بالإنجاز التاريخي لمملكة البحرين بإعلان تأييد السلام مع دولة إسرائيل ، مشيداً بهذه الخطوة الرائدة التي سيسطرها التاريخ بأحرف من ذهب في سبيل تحقيق السلام والوئام بين جميع شعوب ومجتمعات المنطقة على اختلاف أديانهم ومذاهبهم.


وأشاد المركز عالياً بالرؤية الثاقبة لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وتطلع جلالته الدائم لمستقبل أكثر ازدهارا وإشراقاً لجميع بني البشر، مستنداً في ذلك على قيم إنسانية نبيلة أساسها التسامح والتعايش واحترام حقوق الإنسان والحريات الدينية والتنوع الثقافي.


وأكد المركز ان هذه الخطوة تترجم حقبة جديدة من تقبل الطرف الآخر المختلف، وطي صفحة حبلى بالخلافات والاضطرابات في الشرق الأوسط، بما يخدم التوصل الى حل عادل وشامل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق كامل حقوقه ومطالبه المشروعة.


من جهته، بارك رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة هذه الخطوة البحرينية الشجاعة والتي يعود الفضل العظيم في إنجازها الى قائد دفة الإصلاح والتغيير للأفضل حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، الذي لطالما كان وما يزال نموذجاً فريداً لنصرة القضايا الإنسانية وخير نصير لمبادئ التسامح والتعايش السلمي بين جميع شعوب المنطقة والعالم.


وأكد الشيخ خالد ان مملكة البحرين بقيادة جلالة الملك المفدى لم تأل جهداً في بذل الغالي والنفيس لدعم القضية الفلسطينية والوصول بها إلى الحل العادل والسلمي، الذي يحفظ الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني، وتوقف أية مخططات لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية، وتدعم مساعيه ليقيم دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.


بدورها، أكدت الأمين العام لمركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي سمية المير، أن مملكة البحرين بدبلوماسيتها الرصينة والمتوازنة تسعى إلى كتابة لحظات للتاريخ وإنهاء عقود من الحرب لتهب لنصرة قضية طال أمدها و تقلصت فرص انفراجها، أرضا للتعايش السلمي وأملا جديدا في الوصول الى حل عادل وشامل، مشددة على أن الرؤية السديدة لعاهل البلاد المفدى تشكل مسار سلام قويم يعكس الدور الحضاري للبحرين في نشر قيم التسامح والتعايش بين الشعوب، انطلاقاً من أرض ضمّت مئات الأعراق والأديان والطوائف عليها بمحبة ووئام عبر السنين.


وبينت المير ان هذه الخطوة التاريخية التي رسم ملامحها جلالة الملك المفدى قد أجمع أنصار السلام عبر العالم اجمع على انها تشكل مرتكزا للإصلاح والازدهار في الشرق الأوسط، و منعطفا باتجاه انفراجة دبلوماسية تتحقق بموجبها آمال الشعب الفلسطيني لاستئناف المفاوضات وقيام دولتهم المستقلة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار الخليج - مركز الملك حمد للتعايش: رؤية ملكية سديدة لصناعة تاريخ جديد تنعم فيه الاجيال القادمة بالسلام ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

السابق الكويت.. انتخابات مجلس الأمة 5 ديسمبر المقبل
التالى الكويت.. انتخابات مجلس الأمة 5 ديسمبر المقبل