اخبار الخليج - الاستئناف تؤيد سجن شاب اعتدى على رجل أمن بعد منعه من المشي في منطقة ممنوعة

أيدت محكمة الاستئناف العليا الجنائية سجن شاب اعتدى على سلامة رجل أمن، وقضت بسجنه 5 سنوات.

وكانت محكمة أول درجة قد قضت بسجن المتهم عن تهمة الاعتداء على رجل أمن، وبرأته من تهمة محاولة سرقة السلاح الخاص فيه.

وأسندت النيابة العامة للمتهم أنه في 14 ديسمبر 2019، أولا شرع في سرق السلاح مبين النوع والوصف والقيمة المملوك لوزارة الداخلية بطريق الاكراه الواقع على عضو من قوات الامن، وهو شرطي اول، وقد خاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادته فيه وهو أن كان الشرطي سالف الذكر مرتديا السلاح بالشكل الصحيح من خلال الحزام الخلفي.

ووجهت النيابة للمتهم تهمة ثانية وهي أنه اعتدى على سلامة جسم من قوات الأمن العام، وهو شرطي أول، وكان ذلك في أثناء وبسبب تأديته لوظيفته، وذلك أن قام بوضع يده على صدره بالقوة محاولا نزع سلاحه فأحدث به الاصابات الموصوفة بالتقرير الطبي، ولم يفضِ فعل الاعتداء الى مرضه أو عجزه عن أعماله الشخصية لمدة تزيد على 20 يوما، وذلك على النحو المبيّن بالأوراق.

وقالت المحكمة في حيثيات الحكم بالبراءة إنها ترى ان الاتهام المسند الى المتهم تحيط به ظلال من الشكك والريبة، وان للواقعة صورة أخرى غير تلك التي قال بها المجني عليه وشاهداه، وأنهم قد أحجموا عن ذكرها بتحقيقات النيابة العامة لإسباغ الشرعية عليها، آية ذلك ان المجني عليه سرعان ما قرّر أمام المحكمة انه لا يعرف قصد المتهم من الإمساك بالسلاح الخاص به وما اذا كان ينوي سرقته أم لا، كذلك الأمر بالشاهد الثالث، فإذا ما أضفنا الى ذلك إنكار المتهم لما أسند إليه منذ فجر التحقيقات وانتهاء بجلسة المحاكمة وخلوّ الأوراق من دليل يقيني يثبت ان قصد المتهم الإمساك بالسلاح الخاص بالمجني عليه سرقته، لا سيما بعد ان عدل المجني عليه عن قوله في تحقيقات النيابة العامة امام المحكمة في هذا الخصوص وإقراره بعدم علمه بقصد المتهم.

وأشارت المحكمة في حيثيات الحكم ببراءة المتهم من تهمة سرقة السلاح إلى أن الأحكام الجناية مبناها الجزم واليقين لا الظن والتخمين، وكان من شأن ذلك كله تسرّب الشك الى وجدان المحكمة وعدم استقرار يقينها الى اقتراف المتهم لتلك الواقعة، ومن ثم فإنها لا تقيم لرواية المجني عليه بتحقيقات النيابة العامة وزنا وترفض تلك الصورة التي بها، وترجّح دفاع المتهم وتأخذ به لكونه أولى بالاعتبار عما عداه، ما يتعيّن معه عملا بالمادة 255 من قانون الاجراءات الجنائية القضاء ببراة المتهم من تلك التهمة.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن المجني عليه بينما كان على واجب عمله بكتيبة ثابتة قرب قصر الامير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وبرفقته الشاهد الثاني شرطي أول، شاهد المتهم يسير بالمنطقة مع أنه محظور فيها التجوّل، فنادى عليه ولم يستجب له، فأخبر الشاهد الثالث من خلال جهاز اللاسلكي كونه مسؤول المنطقة، فتوجّه صوبه وتبيّن له أنه في حالة غير طبيعية، فسلمه للمجني عليه الذي سأله عن بياناته، فتظاهر انه سيخرج هويته من جيبه وفوجئ به يداهمه ويمسكه من لباسه العسكري، ونتيجة لذلك التعدي حدثت إصابته الموصوفة بالتقرير الطبي وحاول الهرب إلا انه تمكن من القبض عليه.

وأقرّ المتهم بحقيقات النيابة العامة بوجوده بمكان الواقعة وكان في حالة غير طبيعية، وكان بحوزته منظف المركبات «الستوب». وجاء في البلاغ المقدم من الشاهد الاول انه عندنا كان على واجب عمله مع المجني عليه، تفاجأ بوجود المتهم بالقرب من مبنى خدمات الديوان الملكي باتجاه القصر، وانتقل عريف الى الموقع وقام بجلبه بواسطة الدورية إلا ان المتهم قام باستغفالهم وحاول سحب الرشاش الخاص بالشرطي، وتسبب بكدمات للمجني عليه.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار الخليج - الاستئناف تؤيد سجن شاب اعتدى على رجل أمن بعد منعه من المشي في منطقة ممنوعة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

السابق "المرور": قبل قيادة مركبتك تأكد من هذا الأمر
التالى اخبار الخليج - الهلال الأحمر البحريني يشارك بندوة «القانون الإنساني الدولي في زمن كوفيد-19»