قصة طفل ولد مذبوحًا من رقبته بعد عملية قيصرية

أميرة خالد (صدى):

توفى طفل مصري ولد مذبوحا في الأقصر بعد 24 ساعة من ولادته في عملية قيصرية، مما أثار جدلا واسعا.

وتبين أن الطفل وجدوا في رقبته ذبح، وكأنه مذبوح بآلة حادة، بالإضافة إلى وجود تشوهات في جسده الذي تسبب في تمزق جلده.

واتضح أن سبب إصابة الطفل بهذه التشوهات وجود خللٍ في الغدة الدرقية إضافة إلى تسمم الحمل، وهو مرض مثل مرض السكري يأتي للسيدات الحوامل، ويكون مؤقتا لكنه له مضاعفات كبيرة على الأم والجنين.

ووفقا للمعلومات الواردة فإن الطفل كان يعاني من متلازمة تشقق جلدي وتشوهات متعددة، حيث أن هذه الحالة نادرة، وتحدث غالبا نتيجة تناول الأم أدوية معينة تؤدي بدورها إلى حدوث تشوهات للطفل خاصة في بداية الحمل.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، قصة طفل ولد مذبوحًا من رقبته بعد عملية قيصرية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفة صدى

السابق طبيب روسي يحذر من الغموض الذي يلف سلوك فيروس كورونا في الشتاء
التالى رجل يسامح زوجته الخائنة ويطلب منها استدراج عشيقها لسرقته!