الطيران في عالم كورونا.. 3 حقائق مرعبة والكثير من البقع الساخنة

الطيران في عالم كورونا.. 3 حقائق مرعبة والكثير من البقع الساخنة
الطيران في عالم كورونا.. 3 حقائق مرعبة والكثير من البقع الساخنة

خبراء يُطَمْئِنون الركاب: الطائرات مزودة بفلاتر هواء عالية الكفاءة

الطيران في عالم كورونا.. 3 حقائق مرعبة والكثير من البقع الساخنة

قالت صحيفة "آي" البريطانية: إن تجربة السفر اختلفت بشكل ملحوظ في زمن فيروس كورونا عن الزمن الماضي، وإن العديد من السائحين أصبحوا قلقين من ركوب الطائرة.

3 حقائق مرعبة

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تساءلت الصحيفة: هل الطيران آمن في عالم فيروس كورونا؟ حاول مقال بالصحيفة الإجابة على الأسئلة المتعلقة بسلامة السفر مع انتشار الفيروس، ومجموعة من الحقائق فيما يتعلق بالنظافة وطرق انتقال الفيروس والوقاية منه، ثلاثة حقائق مرعبة وهي:

* أن التنظيف الذي كان متبعًا قبل فيروس كورونا غير كافٍ.

* أن نسيان تطهير مساند الذراعين والصواني وتعقيم المراحيض وغسل جيوب المقعد أو كنس المقاعد والممرات، قد يحدث.

* أن ما يسميه خبراء الصناعة بـ"التنظيف العميق" للطائرة يحدث فقط كل ستة أسابيع.

طريقتان للعدوى

وتناول المقال الطرق التي يمكن الإصابة من خلالها بالفيروس. وجاء فيه أنه "منذ المرة الأولى التي سمعنا فيها كلمة فيروس كورونا، أخبرنا الخبراء أن هناك طريقتين مختلفتين لانتقال العدوى؛ الأولى: أننا ننشره عندما نعطس ونسعل ونصرخ ونغني ونتحدث وبمجرد تنفسنا؛ إذ تخرج القطرات التي تحمل الفيروس من أفواهنا وتنتقل في الهواء وتدخل في الأفواه وخياشيم الأنف وحتى عيون الآخرين".

وأضاف: "أما الطريقة الثانية فهي أن الفيروس يبقى على أسطح مختلفة، في انتظار أن نلمسها وننقله إلى وجوهنا".

3 حقائق مطمئنة

ونقلت الصحيفة عن خبراء في برنامج "بروتيك Protek" للصحة والسلامة والرفاهية في الأماكن العامة، ومهندسو شركات الطيران أنه:

* أولًا وقبل كل شيء، يتم توزيع تدفق الهواء على جميع الطائرات الحديثة بالتساوي في جميع أنحاء المقصورة بأكملها، بما في ذلك المراحيض والدرجة الاقتصادية.

* أن تدفق الهواء عبر الكابينة بالكامل شديد لدرجة أن كل الهواء يعاد تدويره بالكامل كل ثلاث إلى خمس دقائق.

* بالإضافة إلى ذلك، تم تجهيز الطائرات التي تم إنشاؤها بعد عام 1992 بمنقيات (فلتر) هواء عالية الكفاءة تسمى أيضًا منقيات هيبا Hepa، وهي نفس المنقيات المستخدمة في غرف العمليات في المستشفيات".

البقع الساخنة

وتساءلت الصحيفة عن إمكانية انتقال الفيروس من الأسطح إلى الفم؟ وتساءلت عن مدى خطورة ذلك على متن طائرة تجارية.

وأشار المقال إلى مرحاض الطائرة والمقبض الموجود على باب المرحاض الداخلي والخارجي والصنبور ومقعد المرحاض، والتي قد تكون جميعها أسطح ملوثة بالفيروس.

كما تساءلت عن شاشة اللمس وقفل الطاولة القابل للطي، واصفة إياه "بالنقطة الساخنة الدائمة"؛ إذ إنه "يقع أمام عينيك وفمك مباشرة حيث إنه يقع أيضًا أمام أعين وأفواه 116 راكبًا الذين يجلسون على المقعد نفسه كل شهر".الطيران فيروس كورونا الجديد

04 أغسطس 2020 - 14 ذو الحجة 1441 01:23 PM

خبراء يُطَمْئِنون الركاب: الطائرات مزودة بفلاتر هواء عالية الكفاءة

الطيران في عالم كورونا.. 3 حقائق مرعبة والكثير من البقع الساخنة

قالت صحيفة "آي" البريطانية: إن تجربة السفر اختلفت بشكل ملحوظ في زمن فيروس كورونا عن الزمن الماضي، وإن العديد من السائحين أصبحوا قلقين من ركوب الطائرة.

3 حقائق مرعبة

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، تساءلت الصحيفة: هل الطيران آمن في عالم فيروس كورونا؟ حاول مقال بالصحيفة الإجابة على الأسئلة المتعلقة بسلامة السفر مع انتشار الفيروس، ومجموعة من الحقائق فيما يتعلق بالنظافة وطرق انتقال الفيروس والوقاية منه، ثلاثة حقائق مرعبة وهي:

* أن التنظيف الذي كان متبعًا قبل فيروس كورونا غير كافٍ.

* أن نسيان تطهير مساند الذراعين والصواني وتعقيم المراحيض وغسل جيوب المقعد أو كنس المقاعد والممرات، قد يحدث.

* أن ما يسميه خبراء الصناعة بـ"التنظيف العميق" للطائرة يحدث فقط كل ستة أسابيع.

طريقتان للعدوى

وتناول المقال الطرق التي يمكن الإصابة من خلالها بالفيروس. وجاء فيه أنه "منذ المرة الأولى التي سمعنا فيها كلمة فيروس كورونا، أخبرنا الخبراء أن هناك طريقتين مختلفتين لانتقال العدوى؛ الأولى: أننا ننشره عندما نعطس ونسعل ونصرخ ونغني ونتحدث وبمجرد تنفسنا؛ إذ تخرج القطرات التي تحمل الفيروس من أفواهنا وتنتقل في الهواء وتدخل في الأفواه وخياشيم الأنف وحتى عيون الآخرين".

وأضاف: "أما الطريقة الثانية فهي أن الفيروس يبقى على أسطح مختلفة، في انتظار أن نلمسها وننقله إلى وجوهنا".

3 حقائق مطمئنة

ونقلت الصحيفة عن خبراء في برنامج "بروتيك Protek" للصحة والسلامة والرفاهية في الأماكن العامة، ومهندسو شركات الطيران أنه:

* أولًا وقبل كل شيء، يتم توزيع تدفق الهواء على جميع الطائرات الحديثة بالتساوي في جميع أنحاء المقصورة بأكملها، بما في ذلك المراحيض والدرجة الاقتصادية.

* أن تدفق الهواء عبر الكابينة بالكامل شديد لدرجة أن كل الهواء يعاد تدويره بالكامل كل ثلاث إلى خمس دقائق.

* بالإضافة إلى ذلك، تم تجهيز الطائرات التي تم إنشاؤها بعد عام 1992 بمنقيات (فلتر) هواء عالية الكفاءة تسمى أيضًا منقيات هيبا Hepa، وهي نفس المنقيات المستخدمة في غرف العمليات في المستشفيات".

البقع الساخنة

وتساءلت الصحيفة عن إمكانية انتقال الفيروس من الأسطح إلى الفم؟ وتساءلت عن مدى خطورة ذلك على متن طائرة تجارية.

وأشار المقال إلى مرحاض الطائرة والمقبض الموجود على باب المرحاض الداخلي والخارجي والصنبور ومقعد المرحاض، والتي قد تكون جميعها أسطح ملوثة بالفيروس.

كما تساءلت عن شاشة اللمس وقفل الطاولة القابل للطي، واصفة إياه "بالنقطة الساخنة الدائمة"؛ إذ إنه "يقع أمام عينيك وفمك مباشرة حيث إنه يقع أيضًا أمام أعين وأفواه 116 راكبًا الذين يجلسون على المقعد نفسه كل شهر".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، الطيران في عالم كورونا.. 3 حقائق مرعبة والكثير من البقع الساخنة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى شركة دواجن تنذر بكارثة جديدة لتفشي كورونا