أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي تستنكر تطبيع حكام السودان

الميثاق نت: -
تابعت أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي في باستنكار وإدانة شديدة اتفاق التطبيع مع الكيان الصهيوني والذي تقدمه دول في المنطقة وعلى رأسها دول تحالف التحالف على اليمن، لتؤكد أن هذا التطبيع مع الكيان الصهيوني في هذا التوقيت يأتي ضمن ما يسمى صفقة القرن وهو تأكيد جديد على حقيقة هرولة بعض الأنظمة العربية للتطبيع مع العدو وبما يمثله ذلك من تخل بل والمشاركة في التآمر على القضية الفلسطينية وعلى حقوق الشعب الفلسطيني.

وإستنكرت أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي وأدانت بشدة هذا التسابق المقيت لسياسات بعض الأنظمة العربية من أجل التطبيع مع العدو الصهيوني من دون سبب أو علة سوى كسب الرضا الأمريكي الذي يريد وعبر رؤاه الاستراتيجية أن يجعل الكيانية الصهيونية المستجلبة كيانية طبيعية في المنطقة العربية.

إن ما تسعى إليه بعض هذه السياسات من تلاهث محموم تجاه تطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني لهو السبب الجوهري الهادف إلى الرضا بتشريد الشعب الفلسطيني وتصفية قضيته وحقوقه بعد نضال مشرف قارب مائة سنة قدم خلالاها أشرف الأرواح وأنبلها من أجل أن تظل فلسطين عربية مصانة بحقوقها وتاريخها وانتسابها للأمة العربية.

إن أحزاب التحالف الوطني تعتبر ما أعلنه حكام السودان بالتطبيع مع العدو الصهيوني لا يعبر عن موقف الشعب السوداني الذي يتم عزله وتهميشه بطريقة منهجية عبر الصفقات السرية وهو ما يعني أن الشعب السوداني غير ملزم بما ينتهي إليه التطبيعيون من اتفاقيات.

إن أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي تدعو مختلف الأحزاب والقوى السياسية اليمنية والعربية إلى إدانة واستنكار ورفض مواقف التطبيع مع العدو الصهيوني واستمرار الوقوف خلف الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في نيل حقوقه وتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

صادر عن المجلس الأعلى لأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي
صنعاء - الأحد الموافق 25/ 10 / 2020م

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي تستنكر تطبيع حكام السودان ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الميثاق

السابق منظمة الإغاثة الإسلامية تخفق في إثبات إستقلاليتها عن [الإخوان المسلمين]
التالى ماكرون: أنا أتفهم مشاعر المسلمين ولكنني [سأدافع دوماً في بلدي عن حرية القول والكتابة والفكر والرسم]